elwasem

الوسيم يحيكم فى منتدى ادبى - علمى - ثقافى - دينى - فمرحب بكم

 

                

          


    كيف تفتحين قلب شريك حياتك ؟

    شاطر
    avatar
    المحبوبه

    عدد المساهمات : 81
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 08/07/2010

    كيف تفتحين قلب شريك حياتك ؟

    مُساهمة من طرف المحبوبه في السبت أبريل 06, 2013 11:46 am

    كيف تفتحين قلب شريك حياتك ؟
    تعالي لنكشف لك السر
    على المرأة دراسة نفسية خطيبها او شريك حياتها ، قبل التعامل معه . فلكل رجل طبيعة ربما تختلف عن الآخر . فهناك الرجل الرومانسي والرجل العلمي والرجل العاطفي والرجل الواقعي ... امامك مجموعة من الارشادات ، لكيفية الوصول الى مفتاح قلب الرجل ، بعدما تحددي نفسيته ، حتى تتدفق عواطفه نحوك


    الرجل الرومانسي :
    على شريكته أن تتعلم فن الكلام والتعامل الرومانسي. فالشاب من هذا النوع اذا لم يوفر له الجو المطلوب ، فربما يبحث عن تصريف للطاقة الموجودة عنده في مكان آخر . على شريكته التي يحبها إيجاد جو من الرومانسية سواء في العبارات أو في المكان أو في غير ذلك مما من شأنه أن يناسبه.

    الرجل العلمي :
    يجب أن تكون شريكته موسوعة أو على الأقل ذات معرفة. وعليها أن تسعى للثقافة قدر طاقتها ، الى جانب اللغة والكمبيوتر والانترنت من مغريات هذا النوع من الرجال .

    الرجل العاطفي :
    الفرق بين الرومانسي والعاطفي ، أن العاطفي أقرب للصدق وأكثر حناناً. ويمكن للشريكة أن تكون أكثر راحة معه . وهذا النوع يحتاج قلباً كبيراً ربما كان الزوجة وربما كان الأم.. وربما يبحث عن حب آخر في حالة عدم وجود ما يريده فيمن حوله.

    الرجل التقليدي :
    يريد الزوجة، المطبخ والاولاد.. يعني لا تتعب معه المرأة في التطوير والإدارة والشعر والرومانسية.. فقط تطبخ له وتهتم وتنجب له الأطفال.. اهتمي بهذه الأمور وستسعدين معه.

    الرجل العملي :
    هو كريم.. لكنه منشغل عن بيته وأسرته بعمله ونجاحه. فهو يرى أن نجاحه نجاح لأهله. وفي خضم انشغاله يغفل عن أمور أخرى ربما كانت مهمة وينسى الحاجة العاطفية التي تحتاجها اسرته . ومع هذا النوع تحتاجين من البداية أن توجدي لنفسك بيئة تشغلك.. وغالباً ستحتاجين للتضحية بالكثير مما تريدين.


    الرجل العنيد المتسلط:
    لا يرى في المرأة غير الصورة السلبية.. فهي غير قادرة على الإدارة وليس لها حق اتخاذ القرار.. هي عبء ويراد لها الخدمة فقط وفي النهاية يراها شيئاً يُمتلك.. لا فرق بينها وبين أي جارية.. وهذا النوع أيضاً صعب.. وأتوقع غالباً رضوخ الزوجة لفكره، خوفا من الطلاق والانفصال.. أو الانفصال في النهاية ولكن بخسائر نفسية وربما مادية كبيرة.. وعليها أن تلتفت أكثر لأولادها وتسعى بهدوء لمحاولة تغيير فكره عن طريق الأولاد أو بعض الأقارب. هذه كانت همسة فقط .. ولو بحثنا في النساء فسنجد أيضاً أنواعاً تشبه هذه النماذج وعلى الرجل أن يبحث عن مفاتيحها

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 19, 2017 4:36 pm