elwasem

الوسيم يحيكم فى منتدى ادبى - علمى - ثقافى - دينى - فمرحب بكم

 

                

          


    قسوة الابن وحنان الام

    شاطر

    elwasem
    Admin

    عدد المساهمات : 796
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 06/12/2009

    قسوة الابن وحنان الام

    مُساهمة من طرف elwasem في الإثنين أبريل 08, 2013 3:20 am

    أراد أن يتخلص من أمه فانظر ماذا حدث !

    يحكى ان كان هناك ابن اراد ان يتخلص من أمه العجوز ، فحملها على كتفه وذهب بها إلىإحدى الجبال ليتركها تموت هناك ، وفى طريقه مر وسط الغابات والأشجار فى طرق متشعة وكانت أمه و هى على كتفه تقطع أغصان الأشجاروأوراقها وترميها فى الطريق .

    ترك الأبن أمه فوق الجبل وهم بالعودة بمفرده و لكنه وقف حائرا ، فقد أدرك أنه ضل الطريق .

    نادته أمه فى لطف وحنان وقالت له "يا بنى خوفا عليك من ان تضل طريقك فى عودتك ، كنت أطرح الأغصان و الأوراق فى الطريق لتتبع آثارها فى طريق عودتك وتصل بالسلامة . . . .أرجع بالسلامة يا بنى "

    ترقرقت الدموع فى عينى الأبن ورجع إلى نفسه وحمل أمه إلى البيت مكرما أياها

    ياللعجب ابنها يفكر فى موتها وهي تفكر فى سلامته انها الأم دائما بقلبها المحب

    ما أعظم حنانها .....وماأكبر قلبها

    اللهـم اجعلنـا بارين بوالدينـا، ولا تجعلنا عاقين بهم
    [img][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/img]

    ROMENTIC

    عدد المساهمات : 695
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 24/12/2009

    رد: قسوة الابن وحنان الام

    مُساهمة من طرف ROMENTIC في الجمعة نوفمبر 15, 2013 12:27 pm

    [rtl] يقول ربنا تبارك وتعالى في القرءان الكريم وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِندَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلاَ تَقُل لَّهُمَا أُفٍّ وَلاَ تَنْهَرْهُمَا وَقُل لَّهُمَا قَوْلاً كَرِيمًا * وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا * ( سورة الإسراء ءاية 23 – 24 ) .[/rtl]
    [rtl] وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ *  أي أمر الله عباده أمرًا مقطوعًا به بأن لا يعبدوا إلا إياه، *وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًاأي وأمر بالإحسان للوالدين والإحسان هو البر والإكرام وقد روى مسلم عن عبدالله بن مسعود أنه سأل النبي صلى الله عليه وسلم " أيُّ العَمَلِ أَفْضَلُ " -  أي بعد الإيمان بالله ورسوله – قَالَ "الصَّلاةُ لِوَقْتِهَا" قَالَ قُلْتُ " ثُمّ أَيّ" قَالَ " بِرُّ الوَالِدَيْنِ "[/rtl]

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 27, 2017 1:21 pm