elwasem

الوسيم يحيكم فى منتدى ادبى - علمى - ثقافى - دينى - فمرحب بكم

 

                

          


    ما هو صبر أيوب

    شاطر
    avatar
    بهواك

    عدد المساهمات : 247
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 05/02/2013
    العمر : 39

    ما هو صبر أيوب

    مُساهمة من طرف بهواك في الأحد سبتمبر 15, 2013 1:20 pm


    ماهو صبر أيوب ؟




    أيوب عليه السلام :

    أتاه الله سبعة من البنين و مثلهم من البنات و إتاه الله المال و الأصحاب وأراد الله أن يبتليه ليكون اختبارا له و قدوة لغيره من الناس !

    فخسر تجارته و مات أولاده و ابتلاه الله بمرض شديد حتى اقعد و نفر الناس منه حتى رموه خارج مدينتهم خوفا من مرضه

    ولم يبقى معه إلا زوجته تخدمه حتى وصل بها الحال أن تعمل عند الناس لتجد ماتسد به حاجتها و حاجة زوجها !

    واستمر ايوب في البلاء ثمانية عشر عام و هو صابر و لا يشتكي لأحد حتى زوجته .. و لما وصل بهم الحال الى ماوصل قالت له زوجته يوما لو دعوت الله ليفرج عنك

    فقال: كم لبثنا بالرخاء

    قالت: 80 سنة

    قال: اني استحي من الله لأني مامكثت في بلائي المدة التي لبثتها في رخائي 

    فعندها يأست و غضبت و قالت الى متى هذا البلاء فغضب و أقسم أن يضربها 100 سوط إن شافاه الله كيف تعترضين على قضاء الله

    و بعد أيام ..

    خاف الناس أن تنقل لهم عدوى زوجها فلم تعد تجد من تعمل لديه

    قصت بعض شعرها فباعت ظفيرتها لكي تآكل هي و زوجها و سألها من أين لكي هذا ولم تجبه

    و في اليوم التالي باعت ظفيرتها الأخرى و تعجب منها زوجها و ألح عليها

    فكشفت عن رأسها

    فنادى ربه نداء تأن له القلوب ..

    استحى من الله أن يطلبه الشفاء

    و أن يرفع عنه البلاء

    فقال كما جاء في القرآن الكريم :

    ” ربي اني مسني الضر و انت أرحم الراحمين “

    فجاء الأمر من من بيده الأمر :

    ” أركض برجلك هذا مغتسل

    بارد و شراب “

    فقام صحيحا و رجعت له صحته كما كانت

    فجأت زوجته ولم تعرفه فقالت:

    هل رأيت المريض الذي كان هنا ؟

    فوالله مارايت رجلا أشبه به إلا انت عندما كان صحيحا ؟

    فقال : أما عرفتني !

    فقالت من انت؟

    قال أنا ايوب ♡

    يقول ابن عباس : لم يكرمه الله هو فقط بل أكرم زوجته أيضا التي صبرت معه اثناء هذا الابتلاء !

    فرجعها الله شابة و ولدت لإيوب عليه السلام ستة و عشرون ولد و بنت و يقال ستة وعشرون ولد من غير الإناث

    يقول سبحانه :

    ” واتيناه أهله و مثلهم معهم”

    و كان قد حلف بأن يضرب زوجته 100 سوط فرفق الله بزوجته و أمره أن يضربها بعصى من القش

    * كلما فاض حملك تذكر صبر أيوب

    و أعلم أن صبرك نقطة من بحر أيوب
    avatar
    ROMENTIC

    عدد المساهمات : 695
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 24/12/2009

    رد: ما هو صبر أيوب

    مُساهمة من طرف ROMENTIC في الإثنين نوفمبر 25, 2013 1:20 pm


    حـــينما وصـــل النبـــي إلــى ســدرة المنـــتهي و أوحـــى إليــــه ربـــــــــــــه 
    يــــامــــحمد .. أرفـــع رأســـك و ســـل تـــــعط
    فــقال النبــى محمــد :: يارب إنـــك عـــذبت قـــوما بــــالخسف
    و قــــوما بالـــمسخ
    فـــماذا أنـــت فــــاعل بــــ امتي ؟
    فقـــال الله تـــعالى ::
    أنــــــــزل علـــيهم رحـــمتي
    و أبـــدل ســـيئاتهم حــــسنات
    و مــــن دعـــاني أجــــبته
    و مــــن ســــألني أعطـــيته
    و مــــن تـــوكل علــي كــــفيته
    و أســـتر عـــلى الـــعصاه منـــهم فـــي الــــدنيا
    و أشـــفعك فيـــهم فـــي الاخـــره
    و لــــولا أن الحـــبيب يحـــب معــــاتبه حـــــبيبه لـــما حـــــاسبتهم
    يـــــــــــــا مــــحمد إذا كنـــت أنــــــا الـــــرحيم و أنــــت الــــشفيع ....
    فكــــيف تـــضيع أمــــتك بيــــن الـــرحيم و الــــشفيع..
    avatar
    كاردنيا

    عدد المساهمات : 683
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 29/12/2009

    رد: ما هو صبر أيوب

    مُساهمة من طرف كاردنيا في الأربعاء ديسمبر 04, 2013 1:37 pm

     " />





    هل تعلمون ماهو صبر ايوب ؟؟

    انا اقول لكم :

    صبرت على زمانٍ أرهقني 
    وصرخ  الصبر من داخلي 
    وقال ؟
    لمن انت أيها الجسد ؟
    لقد اعجزت صبري معك
    قلت له هل تظن انك لن تجد من يعجز صبرك كصبر ايوب ؟
    قال هكذا خلتُ ظني 
    قلت له انا اتعبتك بالتجني ..
     على نفسي 
    وصبرت على وقعِ الصياط على جسدي 
    وتحملت ألم الجروح في فؤادي ولم ابالي 
    واجبرت عيني  أن لاتنظر في مرآتي 
    وحبست نفسي داخل نفسي 
    واصبحت ادخن الهواء الاسود حتى الإختناق
    وكأس الحنظل كان شرابي  وسُكْري 
    وأقول مالست أعني 
    وابتسم والدمع في عيني 
    وأصحو على صوتٍ يناديني
     من بعيد ٍ ويشدني 
    فاصرخ أيها البعيد ماذا تريد مني ؟
    هل تريد أن تتوضأ بأحزاني ؟
    أم إنك تريد أن تخطف عيوني 
    إطمئن .. عيوني ليست معي الان
    وقلبي نام وحيداً بين أحضاني 
    فاذهب انت مع الريح 
    إذهب ففي بعدك أدَّبتُ احزاني
    وفي غيابك اقفلتُ أجفاني 
    وقلبي اليتيم غادر الشطئان ِ
    وسار في الدروبِ وحيداً يغني على إطلالي  ..
    ويعزف لحن الاماني  
    بعد ان غادرت سنين العمر ِ أيامي 





    مع تحيات كاردنيا

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة يوليو 21, 2017 6:42 pm