elwasem

الوسيم يحيكم فى منتدى ادبى - علمى - ثقافى - دينى - فمرحب بكم

 

                

          


    اختار لنفسك طريقه لاعتذار .....هل ستقبل الإعتذار ..؟؟!!

    شاطر

    ROMENTIC

    عدد المساهمات : 695
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 24/12/2009

    اختار لنفسك طريقه لاعتذار .....هل ستقبل الإعتذار ..؟؟!!

    مُساهمة من طرف ROMENTIC في السبت يناير 09, 2010 1:01 pm


    لمن أعتذر ..أعتذر لك .. وأنت أنا ...!!

    لمن أعتذر .. أعتذر لروح التي في جسدي ... !!

    لمن أعتذر .. أأعتذر .. لروحي .. لنفسي .. لقلبي .. ؟؟!!

    وهل يعتذر القلب للقلب ... ؟؟!!

    وإن حاولت أن أعتذر فبأي اللغات سأعتذر ..

    وبأي صيغة أصوغ الإعتذار ...

    فهي ..

    هي .. الصديقة الوفيه في زمن قل فيه الأوفياء ..
    هي .. الحنونه ذات الإحساس المرهف في زمن فناء الأحاسيس ..
    هي .. الأخت الصادقه التي دائماً ما تحمل همي وأكداري ..
    هي .. خير من كانت ولا زالت لي رفيقه وصديقه .. وخير صحبة في هذا الزمان ..

    كل ذلك كان يدفعني للإعتذار عن شيء كان يدفعه نوعاً من اللا مبالاة ..

    نعم .. كنت أظهر ذلك .. لكن القلب مخالفاً عما كان يظهر ..

    حتماً ... سأعتذر ...

    ولكن .................

    هل ستقبل الإعتذار ..؟؟!!

    حزمت أمري ... وحملت أفكاري ... لأقول بأعلى صوتي ...

    عذراً .... أختى ....

    فما كان ذلك إلا نوعاً من اللا مبالاة غير الحقيقيه ...

    عجباً لا مبالاة غير حقيقيه ... كيف تكون ..؟؟!!

    تلعثم لساني .... فما عادت الكلمات تستطيع الخروج ... وتبعثرت كلمات الإعتذار ......

    حاولت لملمتها .. ولكنها سرعان ما غرقت بدموع عيني ...

    عجباً ... ألا تكفي دموع العين للإعتذار ؟؟!!

    وبقيت أحرف من كلمات نقشت ... ولأنها نقشت فلم تغرق ..!!

    صمتت ... وصمت ...

    عذراً 1000........

    ربما تجاوزت الحد وأنا لا اعلم ..........





    بيننا وبين انفسنا هناك اشياء ..

    كثيره نتمنى ان نعتذر لها ..

    اناس اخطأنا في حقهم ..

    اسأنا لهم ..

    ربما بقصد وربما بلا قصد ..

    لكن بقي في داخلنا احساس بالذنب ..

    ورغبة قويه في الاعتذار لهم ..

    وربما راودنا الاحساس ذات يوم ..

    بالحنين اليهم ..

    وربما تمنينا من اعماقنا ان ..

    نرسل اليهم بطاقة اعتذار ..

    او ان نضع امام بابهم باقه ورد نديه
    ..



    الى اغلى صديقه عرفتها


    اليك يااغلى الاصدقاء بحياتي ..

    اليك يامن نحو الهدف قادتني ..

    اليك يانهر من المحبة يجري ..

    اليك اقدم اعتذاري لغلطة لم تكن مقصودة مني ..

    غلطه من شوقي لمحادثتك اقترفتها ..

    لمن تكن من سوء نيه صدقيني ..

    اعتذر اليك ..






    .. (( واااااااااااو )) ..

    ابدا لن تكوني داخل تابوت يطويك النسيان ..

    انتي وحدك من الظلام انرت طريقي ..

    من الحزن افرحتني ..

    ومن الشقاء انقذتني ..

    منك انت وحدك

    عرفت ان للحياة طعما

    وللصداقه معنى

    وللحب تضحيه

    منك عرفت ان صفاء القلب .. وروعة الاخلاق .. وصدق المشاعر

    اصبحت ناااااااادره الا منك

    في زمن اصبحت الصداقه اسما لااكثر وتلاشت اسمى معانيها

    فغاب الوفاء

    واسود القلب

    وجفت المشاعر

    وغرق الناس في بحر واسع من الشر والحقد والمجامله والنفاق

    من بين ملايين البشر انت وحدك

    انقذتني من الفرق وحملتني من تيارات مياه البحر فرسينا على بر الاماان

    وكلي امل لحياة سعيده

    وتفاؤل لغد مشرق وفناء لايام حزينه

    وكلي امل بالنجاح دوماااا

    صديقتي من الاعماق اعتذر لك





    اسمحي لي ان اعتذر اليك مرة اخرى ..

    بألم وتأنيب ضمير وحرقة داخل صدري ..

    اعذرينــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــي




    خان فيني الوقت وضاع وأنا مدري شاللي صار

    لو ظروفي طاوعتني ما أتركك ليل ونهار

    وأنا آسفه وأعتذرلك ولا عاش اللي يهينك

    يا ترى مقبول مني الإعتذار

    ؟؟؟؟؟؟؟

    إعتبرني ذكرى حلوة مرت بدنياك وعدت

    واعتبرني نسمة طيبة في ليالي الصيف هبت

    اعتبرني شي وعدى ان ماقبلتي العذر والأعتذار




    تحياتي لك





    رسالة اعتذار
    الى عزيزتي:....
    اليك يا من رقائق دموعي تناسب لاجلها
    اليك يا من لم تفارق صورتك خيالي
    اليك (00000000)
    اليك اكتب اجمل تحياتي، من روحي حزينه
    واما بعد ...
    لما وجدت صعوبة في التعبير لك بالكلام
    لجأت الى عالم القلم
    لاكتب لك بكل صدق وبدون حدود
    لاكتب الحقيقة الموقف
    لا استطيع ان انسى ايامنا الحلوى
    الاوقات التي قضيناها معاً
    تاره نتكلم معاً بهدوء
    وتاره نضحك بمرح وسرور
    وتاره نبوح لبعضنا بمكون قلوبنا المدفون
    لنواسي بعضنا عندما نحزن
    لابكي لبكائك حيناً وتبكي لي حيناً ايضاً
    واذكر تلك اللحظات التي تشاركنا الفرح
    هل مسحت كل ذلك من ذاكرتك
    لتحفظي فيها فقط صورة ذلك موقف
    الذي صدر عني بدون قصد
    هل هانت عليك تلك اللحظات
    لتعاقبيني بالابتعاد عني
    الا تكفي تلك اللحظات التي قضيناها معاً لتسامحنني
    على ذلك الموقف الذي فرقنا
    الذي يعذبني كلما اذكره
    ويتجدد لي كلما لمحتك من بعدين
    اجلس وحيدة في غرفتي كل يوم
    اتفكر.. في الطريقة التي تمسح كل ذلك من قلبك
    لتعود صديقتي الحبيبة من جديد
    هل ايضاً تعاقبينني لأجل غيابي عن حفلك
    هل تعاقبنني على قلت حيلتي
    حيث خذلتني الظروف عن مشاركتك فرحك
    حين انقبض قلبي حزناً لذلك
    فرحمني بمسامحتك لي
    واصفحي عن خطأي في حقك
    فلا يستحق ان تفارق لاجله
    كلي أمل...
    مهما كان ردك علي فسابقى احبك ولم انساك
    صديقتك:....





    رسالة إعتذار لصديقتي

    تحيه طيبه وأشواق قلبيه ... تسعى لرضاك

    فقلما تخلوا بين الأحباب الملام والعتاب

    كيف لا وفؤادي بك مشغول ... وانت ومحبتك بمنزلة الروح

    أختي وصديقتي

    لا يحلو لي شروق شمس ... إلا في نظرة رضاءٍ من عينيك

    فثقي أنه ما يكفيني من هذه الدنيا هو رضاك عني

    فصفحي وإقبلي الإعتذار مني

    فإن فعلت ... فذلك فضلاً منك

    وإن أبيت ... كان منك عدلاً



    رسالة اعتذار..

    قلبي يعتصر ألما و عيني تبكي ندما.. ولكن هل يفيد الندم؟؟ هل سيعيد بناء جسرا بيني و بينكي قد أنهدم!!!!
    الجواب هو لا وألف لاااااااا
    نخطأ حين نظن بأننا نستطيع أن نصلح ما انكسر !!!
    كل الجروح قد تبرى..و أقسى الذكريات قد تطوى..
    برسالة اعتذار..
    إلا أن هناك جروح لا تشفى..!!!
    مهما حاولنا.. مهما قدمنا من أعذار و اتقنا فنون الاعتذار..النفس تفنى..وهذه الجروح.. تبقى!!!

    وجرحي لكي..واحد من هذه الجروح..فا أنا اليوم اسطر لك هذه الرسالة..رسالة الاعتذار..وأنا اعلم أنها لن تصلكي..لن تقرئيها..وان فعلتي فلن تعذريني لأني حقا لا استحق أن تسامحيني..
    صديقتي العزيزة..عفوا اقصد يا من كنتي صديقتي..
    مر بنا الزمان و وجدت نفسي وحيده..على الرغم من كم الناس اللذين يحيطون بي..و بالرغم من إنهم يحبوني و أحبهم..إلا إنني اشعر بالوحدة..و بالحنين إلى الأيام التي جمعتنا معا..لطالما كنتي بقربي كلما احتجتكي..أحببتني حبا كبيرا..للأسف لم اعرف كيف أحافظ عليه و عليكي!!!ابحث بين أغراضي فأجد هداياكي..و اقرأ كلمات رسائلك..التي كتبتها بقلب ابيض.. لم يكتبها إلا لأنه أحب و أحب بصدق!!!
    تخليت عنكي...نعم تخليت عنكي..و ودعتكي دون كلمة وداع!!!انسحبت من حياتك كما ينسحب الجبناء..لم اقو على مواجهتك..عجزت أن أضع عيني بعينكي..اتخذت القرار..و أنهيت المشوار..
    لربما لاني لم امتلك اسباب كافية أو مقنعة..لربما كانت أنانية مني.. و لأني محبوبة ممن حولي و امتلك العديد من الصديقات.. كنت واثقة باني ساجد من يحل مكانك..مع أني كنت اعلم باني كنت صديقتك الوحيدة!!!!!
    و لانكي كما ععدتكي لديكي كبرياء لا يضاهيه كبرياء..تركتني ابتعد دون أن تسأليني لماذا؟؟
    لماذا رحلت دون كلمة وداع!!! ولماذا رحلت من الأساس؟؟؟
    لم يترك غيابي فراغا يذكر في حياتك..لملمتي جراحك سريعا..و واصلتي المشوار وكأني لم أكن!!!
    أما أنا فقد اخذ القدر بثأركي مني...
    حتى أصبحت كورق الشجر الذي يتقاذفه رياح الزمن..
    كلما أحببت إنسانا و تعلقت به..يرحل فجاه و بدون مقدمات..ليترك قلبي ينزف..
    و يبقى السؤال..الذي لا أجد له الجواب!!!
    لماذا يرحل كل من أحب؟؟؟
    و أظل ابكي من حرقة الألم..
    والآن أصبحت اعلم..

    بان كل إنسان..
    (((كما يدين يدان)))







    رسالة الاعتذار .
    إلى صديقتي الغائبة عن عيني ،
    الحاضرة في وجداني: ....(فلانة ) حفظك الله ورعاك .

    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

    إليك ِ يا من ملكت ِ زمام قلبي ، وعزفتِ على أوتار حبي ، وشغلتِ شعاب فكري ...

    يا من جمعتني بك الحياة في تضاعيفها ، ورسم بنا الوجود أحلى صوره ،

    وغنى اللقاء أناشيد الصداقة العذبة .

    يا من أهديتها فؤادي ، وأرسلت إليها مكنون صدري ..

    أخيتي ..
    صدقيني أنني أتألم لبعدك ، فإن كسرتك قوة عزمي ؛ فقد أثقلتني صعاب لقائك .

    وإن يئستِ من إتلاف أعصابي ، فقد أسمعتك أنين الحرمان على صدرك .

    لمَ الغضب مني ؟ وما منايا من نعيمك سوى الرأفة ؟!

    ولمَ الابتعاد الكلي ؟ وما اقترابي منك إلا مودّة ؟!

    لم لا تعزفي على أوتار نهاري ، أنغام الليالي الحالمة ؟!

    ألا تعرفين أنّ للصداقة غناء لا يجيده إلا المخلصون الأوفياء..؟!


    هبني تسرعت والإنسان خطّاء ...... هلا يكون لعذري منك إصغاء .


    لطالما التمست رضاك حين قربك ، وأنا الآن أشدّ التماسًا له بعد ابتعادك ..

    ليتك تبقين للشوق مكانًا في صدرك ، وتقبلين من أجله عذري ، وتجعلين رسالتي عربون قربي ..


    يا أعدل الناس إلا في محاكمتي ...... منك الخصام وأنت الخصم والحكم .


    ختامًا أرجو أن تكوني مع البعد راضيةً عني ، داعية لي بكل صدق ، وثقي أنّ ذلك حالي معك .

    أستودعك الله ، سائلة إياه أن تكوني بخير ، وأن نلقاك على خير إن شاء الرحمن ذلك .

    لكِ من أختك ألف تحية وسلام



    قد أضاعتني الأيام .. والمتاهات في أختلاجات الالم !!..
    فالشمس لاتعطي ألا دفئ .. والزهر لايبعثُ ألا نقاء..
    والمطر لاينبتُ فيّ ألا أرتواء ..!!
    ولكن ماأنتِ .. ؟!
    وماقلبكِ الكبير مدى أتساع الكون ولطفه ؟!
    أني أبكي مراراَ..بحجم الألم الذي خدشته فيكِ..
    أعترفُ بأنني مخطئه .. وفي حنانكِ مُتسع للعطف عليّ..
    وتفهّمي ..أن لجأتٌ ألى أحد غيركِ..فلن أجده مثلكِ أبداَ..
    مهما سردتُ للعالم من ضياع..لن يلتهم حزني..ويٌعطيني السعاده سواكِ..!!
    أمــاه .. أني أكتبٌ أليكِ..وفي كل همسة حرف..جرحً فيّ يرجوا أن تسامحيه..
    وتمسحي عليه من حُبكِ..فـ الآمال تكسرت مجاذيفها..ساعة غضبكِ ..!
    عُذراً يا أم ..عُذراً..لازلتُ طفله أتعلم بداية الخطوات على يديكِ..في هذه الحياه..!
    سامحيني أرجوكٍ..على تناثر أرتكاباتي المُخجله..لكن ..أعلمي بأنني سأكبر يوماَ..
    وأتعلم المزيد .. من باقات الأزهار..أُقدمها أليكِ..في قُبله من الحُب والأحترام ..!



    في وقت الأزمات

    تعرف معادنَ البشر

    حين تجد نفسكَ وحيداً

    وتحتاج إلى من يساندك

    ويدعمك

    تحتاج للكلمة الطيبة

    للمواساة

    تحتاج لمن يسألك :

    كيف تشعر ؟؟

    هل أنتَ بخير؟

    كيف أساعدك ؟

    تحتاج لمن يقول لك :

    قلبي معك ..

    لاتقلق

    ُكن بخير

    ولكنك للأسف لاتجدهم ..

    عندها فقط

    تندم على صداقتك بهم

    تندم على أنك صارحتهم بمشاعرك يوماً

    على أنك فكرت باللجوء لهم

    أنت تعرف جيداً

    أن الدنيا إذا عادت لتضحك لك ..هم أيضاً سيعودون ..

    لكن ..

    مادمت حزيناً ووحيداً فليسوا بحاجة لك ..أنت لاتهمهم ..هم يريدونك إذا كنت مثلهم ..

    لكن مادمت (أقل منهم) ..فأنت شخص غير مرغوب فيه بينهم..

    إنهم يبحثون عن شخص مثلهم ..

    شخص يناسبهم ..

    ثِق ..

    أن الدنيا إذا أصابتهم بسوء سيعودون لك ..

    شيء واحد عليك أن لاتندم عليه ..

    لاتندم أنك وقفت بجانبهم يوماً حين احتاجوا لك ..

    ببساطة لأن معدنك أصيل ومعادنهم مغشوشة ..

    امضِ..ولا تقلق ..ولاتحزن ..

    فالله معك ولن يتركك ...

    أما هم ..

    فدعهم للزمان فهو كفيل بهم ..

    وتأكد ..

    سيعودون ..

    لكنهم سيعودون في الوقت الضائع ..

    حينها للأسف ستكون عودتهم غير مرغوب فيها مطلقاً ..

    إلا إذا كان قلبك - للأسف وكالعادة - طيباً وأصيلاً..

    (خاطرة من قلب مكسور ..واعذرونا

    Amina_99

    عدد المساهمات : 318
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 09/12/2009

    رد: اختار لنفسك طريقه لاعتذار .....هل ستقبل الإعتذار ..؟؟!!

    مُساهمة من طرف Amina_99 في السبت يناير 09, 2010 1:41 pm


    elwasem
    Admin

    عدد المساهمات : 796
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 06/12/2009

    قر واعترف

    مُساهمة من طرف elwasem في السبت يناير 09, 2010 2:12 pm

    ابكيتنى من الاعتزارات..........قر واعترف


    عدل سابقا من قبل Admin في السبت يناير 09, 2010 2:24 pm عدل 1 مرات

    ROMENTIC

    عدد المساهمات : 695
    السٌّمعَة : 9
    تاريخ التسجيل : 24/12/2009

    سلامتك

    مُساهمة من طرف ROMENTIC في السبت يناير 09, 2010 2:18 pm

    سلامتك من البكاءبس للضرورة احكام يا وسيم

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 5:22 am