elwasem

الوسيم يحيكم فى منتدى ادبى - علمى - ثقافى - دينى - فمرحب بكم

 

                

          


    كيف تسؤلني؟

    شاطر
    avatar
    داليا غريب

    عدد المساهمات : 102
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 02/12/2011

    كيف تسؤلني؟

    مُساهمة من طرف داليا غريب في الإثنين يناير 09, 2012 3:34 pm

    [b]

    ماذا؟
    هل تسألني ايها السيد ؟
    بعدما طويت صفحتك و اقفلتها بقيود من حديد
    بعدما هدأ بركان عشقي و اصبح قلبي مدينة جليد
    -
    كيف تسؤلني؟
    كيف تسألني و انت سبب حزني و و المي؟
    ومن غيرك لاجله سهرة الليلة برفقتي انيني
    دمع انساب على وجنتي يحاكي حنيني
    -
    هل تريد المزيد سيدي؟
    حتى الليل شاهد بانعكاس ضجيج روحي
    فكم لجألت لاحظان ظلامه و دفء سكونه
    و كم بحت له باسراري و خفايا صمتي
    و عزفت سمفونية ابت الزوال بلحنه
    حتى النجوم رافقتني و استمتعت بطرب معاناتي
    -
    و القمر
    يقال ان القمر يفهم كلام القلوب و يوصله
    فهل له ان يحمل له مدى شوقي
    ويوصل الي رائحة عطره
    كفى تذمرا ايها القلب جملة رددتها كثيرا علها ترحمني
    كثيرا ما قلت للغائب حكمة و له ظروفه
    فلم اجد الا باب التناسي مفتوحا بوجهي
    فوجدت ذكرى تنهكني درجة الموت بداخله
    -
    هل مللت ايها السيد من اعترافاتي ؟
    فلازال الكثير و الكثير لاحكيه لك
    و المزيد من المر الذي اذقته لي انت
    و هل تستطيع النكر؟
    بغيابك تركتني اناجي لصورتك
    طيفك لو يفارق عيناي كيف انسى ملامحك و انا نقشتها بيدي
    و كيف انسى همساتك فهي حديثي حتى في صمتي
    -
    و انت)))
    تعانق انفاس البشر تعانق انفاس غيري
    لاتبالي بموتي او عيشي
    و الان تطالب بالعودة
    وكما لو لم يحدث شيئا

    الم تكتفي بعد ايها الغريب؟

    نعم لا تتفاجأ فالامس كنت حبيب
    و اليوم انقلبت و اصبحت برتبة غريب
    لا اريد ان اعاتب فلعتاب الان لا يجدي نفع
    و لا اريد ان افكر فقد عجز عقلي عن الاستعاب
    فقد تزاحمت برأسي طوابير الافكار تتدافع
    ما اريده الان ان انسى وهما عشته بيوم كله انقلاب
    عفوا و لكن هذا قراري و لن اتراجع
    و ان كنت سابقا حاكما و ملكا لامبراطورية القلب
    فستبقى دائما ذكرى منغمسة ذائقة الحلو و المر

    عن ماذا تسألني يا هذا؟
    avatar
    كاردنيا

    عدد المساهمات : 683
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 29/12/2009

    رد: كيف تسؤلني؟

    مُساهمة من طرف كاردنيا في الثلاثاء يناير 10, 2012 9:10 am

    داليا غريب كتب:


    ماذا؟
    هل تسألني ايها السيد ؟
    بعدما طويت صفحتك و اقفلتها بقيود من حديد
    بعدما هدأ بركان عشقي و اصبح قلبي مدينة جليد
    -
    كيف تسؤلني؟
    كيف تسألني و انت سبب حزني و و المي؟
    ومن غيرك لاجله سهرة الليلة برفقتي انيني
    دمع انساب على وجنتي يحاكي حنيني
    -
    هل تريد المزيد سيدي؟
    حتى الليل شاهد بانعكاس ضجيج روحي
    فكم لجألت لاحظان ظلامه و دفء سكونه
    و كم بحت له باسراري و خفايا صمتي
    و عزفت سمفونية ابت الزوال بلحنه
    حتى النجوم رافقتني و استمتعت بطرب معاناتي
    -
    و القمر
    يقال ان القمر يفهم كلام القلوب و يوصله
    فهل له ان يحمل له مدى شوقي
    ويوصل الي رائحة عطره
    كفى تذمرا ايها القلب جملة رددتها كثيرا علها ترحمني
    كثيرا ما قلت للغائب حكمة و له ظروفه
    فلم اجد الا باب التناسي مفتوحا بوجهي
    فوجدت ذكرى تنهكني درجة الموت بداخله
    -
    هل مللت ايها السيد من اعترافاتي ؟
    فلازال الكثير و الكثير لاحكيه لك
    و المزيد من المر الذي اذقته لي انت
    و هل تستطيع النكر؟
    بغيابك تركتني اناجي لصورتك
    طيفك لو يفارق عيناي كيف انسى ملامحك و انا نقشتها بيدي
    و كيف انسى همساتك فهي حديثي حتى في صمتي
    -
    و انت)))
    تعانق انفاس البشر تعانق انفاس غيري
    لاتبالي بموتي او عيشي
    و الان تطالب بالعودة
    وكما لو لم يحدث شيئا

    الم تكتفي بعد ايها الغريب؟

    نعم لا تتفاجأ فالامس كنت حبيب
    و اليوم انقلبت و اصبحت برتبة غريب
    لا اريد ان اعاتب فلعتاب الان لا يجدي نفع
    و لا اريد ان افكر فقد عجز عقلي عن الاستعاب
    فقد تزاحمت برأسي طوابير الافكار تتدافع
    ما اريده الان ان انسى وهما عشته بيوم كله انقلاب
    عفوا و لكن هذا قراري و لن اتراجع
    و ان كنت سابقا حاكما و ملكا لامبراطورية القلب
    فستبقى دائما ذكرى منغمسة ذائقة الحلو و المر

    عن ماذا تسألني يا هذا؟


    [img][/img]


    [b]لم توفي بالعهد الجديد ولا القديم..ولم ..ولم

    يا منتهى شوقي

    ويا كل الجراحات التى بَرئت أو ربما لم تبرء بعد

    من اى اسباب السماء هويت نحوى
    مثلما النجم البعيد

    اتراك كنت حقيبتى

    ام بين أمتعتى دخلت

    ام أختبأت هناك فيَّ

    دماً يسافر للوريد من الوريد

    عجبي اذاً

    ان كان هذا القلب قد بايعته ملكاً عليا

    فباعنى رغمي

    ويفعل ما يريد

    انا لن اسافر مرة اخرى

    لتسبقنى ويفضحنى الشرود

    انا لن احاول حيلة اخرى

    ومع رجل يغافل كل ضباط المطارات

    والمحطات القريبة والبعيدة

    عابراً متجاوزاً كل الحدود
    avatar
    elwasem
    Admin

    عدد المساهمات : 796
    السٌّمعَة : 7
    تاريخ التسجيل : 06/12/2009

    رد: كيف تسؤلني؟

    مُساهمة من طرف elwasem في الثلاثاء يناير 10, 2012 12:45 pm

    أنا لم أسأل
    لم أسأل عن المكان والزمان
    لم أسأل عن الشعور والأمان
    لم أسأل عن كينونة الانسان
    لم أسأل هل انت بإنسان؟
    لم أسأل هل لك قلبان؟
    لم أسأل يامن لم أعرفه
    فهل تجيبنى من أنت؟

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مايو 29, 2017 7:16 am