elwasem

الوسيم يحيكم فى منتدى ادبى - علمى - ثقافى - دينى - فمرحب بكم

 

                

          


    لماذا يكون الفتور بين المحبين ؟ وما علاجه ؟

    شاطر

    كاردنيا

    عدد المساهمات : 683
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 29/12/2009

    لماذا يكون الفتور بين المحبين ؟ وما علاجه ؟

    مُساهمة من طرف كاردنيا في الإثنين أكتوبر 22, 2012 4:58 am

    من أجمل المشاعر التى يمر بها الإنسان الإحساس بالحب ونشوته لكن أحيانا تكون النشوة قصيرة جدا فكثير منا يشعر بالفتور تجاه الحبيب بعد فترة من الوقت.
    وفى دراسة أجرتها طبيبة وباحثة فرنسية متخصصة فى علم الأعصاب، أوضحت أن الشعور بالحب لا يدوم أكثر من ثلاث سنوات وقالت مبررة وجهة نظرها إن كيمياء المخ تسيطر على مشاعر الحب من خلال إفراز بعض الهرمونات التى تساعد على هذا الشعور وهى هرمونات الفيرومون، والدوبامين، والأندروفين، والأوسيتوسينو أشارت إلى أن إفراز هذه الهرمونات يخف تدريجيا حيث يحدث الفتور بعد ذلك وأنه يمكن تحفيز إفراز هرمون الأوسيتوسين الذى يزيد من مشاعر الحب إذا عرف الزوجان كيف ينميان علاقتهما من خلال التعامل اللطيف. فهل فعلا هذا الشعور الجميل مقيد بوقت وينتهى أم أن الفتور الذى يحدث نتيجة لتفاعلات الحياة بأحداثها بين الزوجين؟ هذا ما سوف يجيب عنه المتخصصون.
    - يقول الدكتور سمير الملا أستاذ المخ والأعصاب:
    الحب لا يوجد به ثوابت وغير مرتبط بوقت وهو ينطلق عبر العلاقة الاجتماعية والنفسية بين الرجل والمرأة، والمخ ينتج من خلاله إفرازات تجعل تأثير الحب كله ذكريات مرئية ومسموعة وملموسة والشعور بالحب يختلف من شخص لآخر، حيث من الممكن أن يعجب المرء بأكثر من شخص، لكن يفضل واحدا فقط، حيث يفرز المخ هرمون «الفيرومون» الذى يجعله ينجذب لشخص بعينه، وهذا ما يسمونه الكيمياء بين شخصين، أما الفتور فى العلاقة فهو نتيجة طبيعية يصل إليها نتيجة للتعاملات اليومية والروتين فى الحياة، فالحب ليس له فترة صلاحية مثلما تشير الدراسة سالفة الذكر، فهو شعور إنسانى قد لا يشعر به الحبيبان طوال الوقت، ولكنه يظهر فى أوقات الضعف والشدة التى قد تصيب أحد الطرفين أو فى أوقات السعادة والفرح المشتركة بينهما والتى تقرب بينهما.
    - ويقول الدكتور أحمد شوقى العقباوى «أستاذ الطب النفسى بجامعة الأزهر»:
    علاقة الحب متغيرة من وقت لآخر لأنه لا توجد عاطفة ثابتة، فالمرحلة الأولى فى العلاقة بين الرجل والمرأة تتميز بسمة الاشتعال ومع استمرار وجودهما معا بالعشرة يحدث التعود الذى يؤدى إلى هدوء هذه المشاعر حيث تحل مشاعر المودة والرحمة فجزء أساسى من العواطف لا يستمر على نفس المستوى المرتفع من الانفعال، ويحدث بها فتور بها يختلف من شخص لآخر، والقرار العقلى هو الذى يحفظ للزواج استمراره أما العلاقات الزوجية القائمة على الحب وهى الأكثر عرضة للانتهاء بالطلاق لأن الزيجات المبنية على العاطفة فقط تكون فيها الخلافات كثيرة لأن كل طرف «عشمه» فى الآخر كبير وأى تقصير يسبب الشعور بالغضب الشديد وفى فترة اشتعال الحب يفرز المخ هرمونات معينة وعندما تتغير طبيعة العلاقة يحدث الفتور فهو نتيجة للمشاعر ولا يحددها مما يؤدى إلى نقص فى إفراز الهرمونات التى تساعد على التجاذب العاطفى فالحب مثل النبات إذا لم يرو يذبل ويموت واستمرار العلاقة مرتبط بمجهود الطرفين وفى بداية العلاقة الزوجية لا يستمر الشغف بالجنس أكثر من 6 أشهر ولا يبقى بعد ذلك إلا اختلاف الشخصيات لذلك كما ذكرنا فإن الارتباط المبنى على الحب فقط يسوده رغبة جنسية عارمة إذا تم اشباعها تبقى الخلافات والمزيد من السلوكيات التى تباعد ولا تقرب كما أنه فى تلك الفترة الأولى من الزواج لا يهتم الطرفان برؤية المناطق المشتركة التى يمكن أن يستمتعوا بها مما يؤدى إلى هذا الفتور العاطفي، لذا أنصح المتزوجين إذا سمح السن بعدم الإنجاب فى السنوات الثلاث الأولى من الزواج حتى تستقر العلاقة لأن هذه الفترة تعد فترة توافق يكتشف فيها كل طرف شخصية الآخر ونقاط الاختلاف ليقرر مدى استعداده لقبول هذا الشخص بكا ما فيه.
    - من جانبها تختلف الدكتورة أمينة كاظم أستاذ علم النفس بجامعة عين شمس مع بعض ما أشارت إليه الدراسة قائلة: لا توجد قاعدة فى علم البشر، فالمشاعر تزيد وتقل حسب طبيعة العلاقة وظروف الحياة بين الأشخاص بشكل عام وليس الزوجين فقط ولاشك أن كيمياء الإنسان تؤثر على مشاعره من خلال إفراز هرمونات معينة لكن المشاعر ليست مرهونة بوقت محدد
    اما انا فاقول الحب كالشجره المعمره اذا سقيتها وداريتها من جميع العوامل التي تؤدي الى تلفها ثم موتها ستعيش طويلا وتعطيك اجمل الثمر واذا اهملتها ولم تسقيها إلا وقتما تريد منها ثماراً فسوف تموت وتحترق بعوامل الطبيعه من حر وبرق ورياح وعواصف

    واعتقد ان الانسان فيه خاصيات كثيره ميزه الله بها عن النبات فالنبات لايحمل قلب يتاثر كالانسان ولا يحمل مشاعر واحسيس كالانسان ومع هذا اذا ترك رعايته الانسان يضمر ثم يموت , فكيف بالانسان الذي خلقه الله كتله من مشاعر واحاسيس وهي من تتحكم في تصرفاته وخلجاته نحو الاخرين وحسب مايراوده من شعور في تصرفاتهم معه ؟
    فاكيد سوف يتولد الفتور ثم الاضمحلال ثم الذبول ثم التيبس والموت الابدي . اما اذا كان العكس فسوف تبقى تلك الشجره خضراء مثمره مهما تقادم بها الزمن وحتى اذا انقطع ثمرها سيبقى ظلها دائم للابد

    amane

    عدد المساهمات : 111
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 08/07/2010

    رد: لماذا يكون الفتور بين المحبين ؟ وما علاجه ؟

    مُساهمة من طرف amane في الأربعاء أكتوبر 24, 2012 4:02 pm

    علاج الفتور إن الواحدة تجدد من نفسها وتتخيل إن حبيبها أجمل الرجال واذكى الرجال وهو الصديق والحبيب والاب والابن والعاشق وتتعامل معاة فى كل مرة بصفه حتى يشعر بانكى انتى الاسرة كلها .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 18, 2017 9:28 pm